مدير المعهد

    الإسم واللقب: فتحي يوسفي

    الرتبة : أستاذ محاضر (أ)

    البريد الإلكتروني: yousfi_ieps@yahoo.fr

    الهاتف: 0796728420

كلمة مدير المعهد

بسم الله الرحمان الرحيم،

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، سيدنا محمد سيد الخلق أجمعين، أما بعد …

        يشرفني ويسعدني أن أكون ضمن الطاقم الإداري والهيئة التدريسية لمعهد التربية البدنية والرياضية، الذي يسهر على تأطير طلبة يتميزون بمستوى تعليمي يرتكز على أساسيات الجودة في التكوين الحديث، يمكِّنهم من الارتقاء والتدرج في المستويات العلمية على مستوى جامعات التعليم العالي في مختلف الأطوار والتخصصات، واقتحام ميدان الشغل في مختلف القطاعات والمؤسسات التي لها صلة بالأنشطة البدنية والرياضية.

معهد التربية البدنية والرياضية لجامعة الجزائر3 هو من بين المعاهد الرائدة على مستوى الجمهورية الجزائرية حيث، منذ إنشائه بقرار وزاري بتاريخ 26 ديسمبر 1981 المتمم للقانون الوزاري المشترك 11 جويلية 1981 وبناءً على القرار الوزاري رقم 76/81 بتاريخ 23 اكتوبر 1976 المنظم لقانون التربية البدنية والرياضية، يعمل على التطوير والارتقاء بمخرجاته التعليمية للطلبة الذين يقتحمون ميدان علوم وتقنيات الأنشطة البدنية والرياضية بقسم الجذع المشترك وفق النظام الجديد (ل م د)، يؤهلهم للدخول الى التخصصات المعتمدة في مختلف الأقسام كالنشاط البدني الرياضي التربوي، أو قسم التدريب الرياضي، أو قسم الإدارة والتسيير الرياضي إلى قسم النشاط البدني الرياضي المكيف، في انتظار فتح قسم الإعلام والاتصال الرياضي كنظرة واستراتيجية لتوسيع أفاق التكوين على مستوى المعهد.

كما أن معهدنا الذي نتشرف بتسييره لا يقتصر تكوينه على الطورين الأول (ليسانس) والثاني (ماستر). بل اقتحم التكوين في الطور الثالث (دكتوراه) بما يتمشى والنظام الجديد الذي يعطي الأفضلية للاستمرارية في التكوين العالي المستوى من خلال إعطاء قيمة للبحث العلمي. ذلك أن البحث العلمي لا يمكنه أن يتخذ المكانة الحقيقية له إلا في ظل جودة الممارسات التعليمية ضمن إستراتيجية تؤدي إلى تحقيق ومرافقة التطور الكمي والكيفي للكفاءة البشرية.

إستراتيجيتنا في تسيير معهد التربية البدنية والرياضية تأتي بناءً على التوجه العام لإستراتيجية الدولة الجزائرية التي تعمل على الاستمرارية في التكوين الشامل لإطارات الدولة الجزائرية، وفق مبادئ وثوابت توجه وتسيير مختلف القطاعات، على غرار قطاع التربية الوطنية وبعض القطاعات الأخرى التي تحتاج إلى أساتذة وإطارات متخصصين في ميدان العلوم وتقنيات الأنشطة البدنية والرياضية، يمكنهم مسايرة مقاربات النظام الجديد المبني على التحول والتكيف السريع مع مختلف المواقف والتطورات.

إن الإنجازات والمكاسب التي تحققت خلال هذه السنوات تبقى حافزا وإصرارا لنا ولأسرة المعهد من إدارة وأساتذة وطلبة، على مواصلة العمل من أجل تطوير والرقي بمعهدنا الى مصاف أعرق وأكبر المعاهد المتخصصة في ميدان علوم وتقنيات الانشطة البدنية والرياضية على الصعيد الوطني.

 

**وفق الله الجميع لما يحب ويرضى وتمنياتنا بالنجاح والتألق لطلبتنا الأعزاء**

 

مدير معهد التربية البدنية والرياضية

                                                                                                                                                            الدكتور يوسفي فتحي