home     msgr   twt   face

Smaller Default Larger

banner   

كلمة عميد كلية علوم الاعلام والاتصال

 

     تشكل الدراسات الاعلامية واحدة من الانشغالات الاساسية التي احتضنتها جامعة الجزائر غداة استرجاع السيادة الوطنية ، وبالضبط في العام 1964 حيث تم تأسيس المدرسة الوطنية العليا للصحافة، وكانت حينئذ الوحيدة من نوعها في العالم العربي وإفريقيا ، ولذك فقد أمها عدد معتبر من الطلبة العرب والافارقة، وهم الان يشغلون مناصب قيادية في بلدانهم، وكان الهدف من ذلك هو تكوين اطارات مدربة وكفؤة تستجيب لمتطلبات المرحلة التي كانت تعيشها بلادنا، الخارجة لتوها من استعمار استيطاني غاشم، اتبع سياسة الارض المحروقة، فدمر كل ما وجد في طريقه من مدارس وجامعة بل، وحرق حتى المكتبة الجامعية.

وتتعزز الدراسات الاعلامية مع الاصلاحات الجامعية التي جرت العام 1971 وتتوسع وتتفتح على مجالات بحثية جديدة ، هي الان في صلب النقاش الاكاديمي على المستوى العالمي ، وازدات حضورا مع تطور تكنولوجيات الاعلام والاتصال ، وقد توطدت أكثر مع تعميم نظام "ليسانس، ماستر، دكتوراه"

وتستمر مسيرة الدراسات الاعلامية بكلية علوم الاعلام والاتصال بجامعة الجزائر3 بهدف تكوين وإعداد الكفاءات والخبرات في العديد من الاختصاصات المرتبطة بالتطورات التى يعرفها مجال علوم الاعلام والاتصال.

ولا شك إن تأدية الاهداف النبيلة التي أنشئت من أجلها الكلية تندرج ضمن الرسالة الحضارية الهامة للتعليم العالي، والتي تطلبت من أسرة الكلية  القيام بمجهودات كبيرة في هذا الشأن ، حيث عملت على ترسيخ القيم والتقاليد الجامعية من جهة ، والسهر على تطوير اليات التكوين والتعليم من ثانية، وتكريس الجهود في مجالات الدراسات والبحوث الاكاديمية، خاصة في هذا الميدان الدقيق جدا من جهة ثالثة.

واليوم تواصل الكلية العمل من أجل تحقيق الاهداف التالية:

أولا : استقبال أعداد كبيرة من الطلبة حيث تتجاوز الان سبعة ألاف طالب في مختلف المستويات.

ثانيا : مواكبة التطور العلمي الحاصل في الميدان وتطوير الاداء البيداغوجي، والعمل على تنويع الاختصاصات، والتفتح على ما يجرى في عالم الاختصاص .

ثالثا : السعي من أجل ترقية البحث العلمي والتحصيل من خلال تطوير مكتبات الكلية وتوفير الأنترنت،

رابعا : إنشاء موقع الكلية على الشبكة العنكبوتية وجعله نافذة مفتوحة وأداة تواصل بين الادارة والاساتذة والطلبة وذوي الاختصاص.

خامسا : تطوير العلاقة مع المحيط الاقتصادي والاجتماعي، والاستجابة لاحتياجاته عبر الاختصاصات المتعددة وبالمواصفات العلمية المطلوبة

سادسا : فكرة التعاون ما بين الكليات ومراكز الأبحاث والجامعات الوطنية والدولية في مجال تبادل التجارب والأبحاث والمعارف.

وأخيرا نطمح من خلال هذا الموقع أن نقدم صورة واضحة وشفافة عن الكلية، وخلق جسر تواصل بين محتلف الاطراف المهتمة بالشأن العلمي في مجال الاعلام والاتصال، وفضاء للطلبة للتعبير عن انشغالاتهم ، وخزانة للباحثين والاكاديميين .

والله ولي التوفيق

الأستاذ الدكتور / أحمد حمدي

عميد كلية علوم الاعلام والاتصال

http://www.ahmedhamdi.net/

تنائج السداسي الأول2016/2017

res

مكتبة الكلية

livre rond

روابط هامة

 crst joroff
 pnst  rsdt

sndl

 opu